المحور: الابتكار وخلق الفرص

الابتكار ورؤية المملكة 2030

 

يقول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "الابتكار اليوم ليس خيارًا بل ضرورة، وليس ثقافة عامة بل أسلوب عمل، والحكومات والشركات التي لا تجدد ولا تبتكر تفقد تنافسيتها وتحكم على نفسها بالتراجع".

ويرى الاقتصادي النمساوي جوزيف شمبيتر أنّ رواد الأعمال هم السبب الأساسي خلف النمو الاقتصادي، وأنّ النشاطات التي يقوم بها رواد الأعمال مربوطة بشكل أو بآخر بالابتكار.

لذا يُعد الابتكار المحفز الاقتصادي وأحد أهم عناصر برنامج التحول الوطني لتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث نصّت الرؤية على أنه ""للعمل على توفير الفرص المثمرة؛ سيتم مواصلة الاستثمار في التعليم والتدريب من خلال التركيز على الابتكار في ريادة الأعمال والتقنيات المتطورة"، كما أنه الطريق الموصل لتحقيق الاستدامة من خلال تحويل الأفكار إلى قوى إنتاجية، عن طريق قيام المشاريع الناشئة وتوفيرها لفرص العمل واستقطاب الكفاءات البشرية المنتجة لتنمية المشاريع وضمان استمراريتها؛ لذلك فإن المملكة تسعى جاهدة للاستفادة من طاقات أبنائها وبناتها عن طريق تطوير قدراتهم للوصول إلى الحلول التنموية المبتكرة.

كما يُعد الابتكار استراتيجية مناسبة وحلًا فعّالًا لخفض معدل البطالة والنهوض بالاقتصاد، فمن خلاله يتم جذب الاستثمارات للسوق السعودي والتي تنعكس بصورة إيجابية على النمو الاقتصادي، وتطوير بيئة رواد الأعمال، وخلق فرص وظيفية مناسبة للجميع؛ حيث وضعت رؤية المملكة 2030 ضمن أهدافها الاستراتيجية (السيطرة على نسب البطالة المتنامية في المجتمع السعودي)، عبر خفض معدل البطالة من 11.6% إلى 7%، وتوفير (1,000,000) فرصة عمل تعمل على استيعاب الشباب المتدرب والمؤهل وفق الخطط التي يضعها برنامج التحوّل الوطني.

وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030 في تعزيز مفهوم الابتكار والتنمية المجتمعية، وتحقيق أقصى استفادة من موارد المجتمع المحلية، وتفعيل الطاقات الشابة وتقديم الدعم لها لمواجهة التحديات والتعامل معها؛ فقد وجهّت حكومتنا الرشيدة قطاعات الدولة كالجامعات، والمراكز البحثية، والأفراد وغيرهم، للمشاركة في ابتكار الطرق والحلول النوعية المثمرة والمشاريع المتميزة على كافة الأصعدة والتي تساهم في مواجهة التحديات وتنمية الاقتصاد الوطني.

كما وجّهت الدولة الهيئات المختلفة بخلق الفرص المناسبة للأفراد عن طريق دعم التعليم والتدريب المستمر، والتركيز على الابتكار في التقنيات المتطورة، وريادة الأعمال، والصناعات الجديدة.

وتماشيًا مع الرؤية، تعمل منصة "فكرة" كحلقة وصل لتعزيز دور الابتكار بين أفراد المجتمع، ورفع كفاءة الأفكار الوطنية، من خلال طرح عدد من التحديات وبنوك الأفكار.

 

 

 

 

المراجع:

-      جريدة الاتحاد الإماراتية

-      موقع رؤية المملكة 2030

-      منصة فكرة

-      صحيفة مال الاقتصادية

-      نحو مجتمع المعرفة - سلسلة دراسات من جامعة الملك عبد العزيز

 

 

تم التسجيل كـ: تسجيل خروج