تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
محطة الحصول على شراكة استثمارية
08 ديسمبر 2021 / 14 ربيع الاول 1442

يعتبر الحصول على التمويل الرأسمالي للمنشأة أمرًا أساسيًا، سواءً كنت ترغب في زيادة المبيعات، أو توسيع تشكيلة المنتجات، أو حتى تعيين المزيد من الموظفين، أو التوسع في مناطق إضافية ودول خارجية، وهنا يأتي دور المستثمر.

المستثمر هو شخص أو مؤسسة تضخ المال في مشروع ما، بهدف مساعدة المشروع أو المنشأة على النجاح، وتحقيق عوائد مالية على المدى الطويل، وتتنوّع قائمة المستثمرين الذين يمكن الاعتماد عليهم، حتّى أصبح لكلّ مرحلة من مراحل نموّ المنشأة التجارية نوع محددّ من المستثمرين، مثل العائلة أو الأصدقاء، والمستثمرين الملائكيين، ومستثمري رأس المال الجريء، وشركات الاستثمار في الأسهم الخاصة، وحتّى المصارف والهيئات الحكومية.

لماذا قد يمر المبتكرون التجاريون بمحطة "الحصول على شراكة استثمارية"؟

يساعدك وجود المستثمر على تحسين أداء منشأتك، لا سيما فيما يتعلق بخطة الأعمال وسيرها، كما يدفعك وجود المستثمر إلى ترشيد إدارة أموال المنشأة عن طريق وضع خطة لتحقيق الإيرادات وصرف النفقات، لا سيما وأنّ فشلها يعني خسارة الأموال المستثمرة، وبالإضافة إلى التمويل، يمكنك الاستفادة من خبرات المستثمر وعلاقاته، كما أنّ وجود مستثمرين موثوقين في منشأتك قد يشجّع مستثمرين آخرين على الانضمام وضخّ المزيد من المال في المنشأة.

يمكن إيجاز مراحل الاستثمار في المنشآت الابتكارية وأبرز الشركاء المستثمرين فيها كما يلي:

المرحلة الأولى

عادةً ما تكون الأموال الأولى التي يمكن أن تحصل عليها منشأتك هي التي تكون من مالك الخاص كمؤسس وتلك التي تحصل عليها من الأصدقاء والعائلة، والمعروفة باسم الأموال الأولية أو رأس المال الأولي والبعض يسعى للحصول على قروض بنكية أو الحصول على تمويل مقابل بيع أسهم في المنشأة.

 المرحلة الثانية

في هذه المرحلة، ستحصل منشأتك على تمويل من المستثمرين الملائكيين (مستثمرون أفراد)، وهم يُعتبرون المصدر الأول للتمويل في هذه المرحلة، وتكون استثماراتهم صغيرة الحجم نظراً لمستوى المخاطرة المرتفع في المشاريع الناشئة، ويمكنك أن تستخدم هذه الأموال لدعم جهود التسويق الأولية لمنشأتك، وتسريع عملية الإنتاج والتوسع في نطاق جغرافي جديد.

المرحلة الثالثة

تُعدّ مؤسسات رأس المال الجريء الشريك الاستثماري الأبرز في هذه المرحلة، والتي ستكون فيها منشأتك قد حققت مبيعات جيدة وواعدة.

في الولايات المتحدة الأميركية، يعتمد معظم مؤسسي الشركات الناشئة على التمويل بالدين، فوفقًا للبيانات التي جمعتها منصة التمويل الجماعي (Fundable) حول تمويل المنشآت في الولايات المتحدة، يجري تمويل 57% من المنشآت الجديدة عن طريق القروض الشخصية، و38% منها عن طريق الاستدانة من العائلة والأصدقاء، في حين لا يلجأ إلى الحصول على تمويل من المستثمرين الملائكيين سوى 0.91% من المنشآت الجديدة، وتقلّ نسبة المنشآت التي تلجأ إلى مستثمري رأس المال الجريء في هذه المرحلة إلى 0.05%،  وقد تظهر هذه الأرقام مدى صعوبة جذب المبتكرين للمستثمرين الملائكيين ومستثمري رأس المال الجريء للحصول على شراكة استثمارية.

يعزز التواصل وحضور المؤتمرات والنشاط التسويقي على وسائل التواصل الاجتماعي من فرص جذب انتباه المستثمرين للحصول على شراكة استثمارية لمنشأتك، وتزيد فرص نجاحك في العثور على مستثمرين في حال كان لديك خطة عمل فعالة تشمل توقعات واضحة عن التكاليف والإيرادات ومعدل النمو المستهدف لمنشأتك.

وفي هذا القسم ستنشر البوابة قريباً عدداً من المواد المعرفية المتعلقة بهذه المحطة، وذلك لإثراء معرفتك بأفضل الطرق لتحقيق أكبر استفادة لابتكارك التجاري فيها.

 

قيم المقال
5
Average: 5 (2 votes)

التعليقات